الأحد، 4 يناير، 2015

بمرارة من ابتلع حديقة كاملة

عزيزي أسامة الدناصوري، كيف مرّت هذه السنوات بسرعة؟ ثمان سنواتٍ كاملة. أحمل لك في قلبي محبة كبيرة وغيظاً كذلك. غيظٌ من هذه الشعرية التي صدمَت قناعاتي دفعة واحدة، وكنت بعد لم أتخلّ عن مفهومي الكلاسيكي للشعر والشاعر بجزالتهما وفخامة سبكهما.



بمرارة من ابتلع حديقة كاملة

شبكة نبض اونلاين
www.nabdon.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق