الأحد، 4 يناير، 2015

"جان" من محبسه: رفضت عرض الكنيسة بالاعتذار مقابل الخروج


أكد رامي جان – مؤسس حركة “مسيحيون ضد الانقلاب” والمعتقل في سجون الانقلاب العسكري – أن الكنيسة تتواصل معه لتسوية الأمور فيما بينه وبين سلطة الانقلاب للإفراج عنه.


وكشف جان – في رسالة له من داخل المعتقل، نشرها موقع “المصريون” – أن أحد الأشخاص من الكنيسة عرض عليه تقديم اعتذار عن دعمه جماعة الإخوان وأنصار الرئيس محمد مرسي، مقابل الإفراج عنه .


وشدد أنه رفض تلك المساومة، مؤكدًا أنه لن يتراجع عن موقفه في رفض سلطة الانقلاب العسكري.


وأوضح ،جان، في رسالته أنه محتجز بزنزانة مساحتها 2 متر في 2 متر، ووصل عدد المعتقلين فيها إلى 40 شخصًا، كاشفًا النقاب عن المعامله غير الآدمية التي يلاقونها.


وقالت الرسالة: ” بالرغم من استغاثتي أكثر من مرة إلا أنه لا أحد يتحرك لنقلي للمستشفى، ولا أعلم لماذا تتم معاملتي بتلك الطريقة، حتى إن إدارة السجن منعت عني جميع الجرائد والصحف”.


وتابع : “الحكاية مش إخوان.. الحكاية شعب اتهان.. اذكروني في صلواتكم”.


وأشار – مؤسس “مسيحيون ضد الانقلاب” إلى أن المحامي العام رفض تقديم موعد الجلسة الخاص به، والمقررة منتصف فبراير القادم.


وكانت قوات أمن الانقلاب اعتقلت جان في 24 من نوفمبر الماضي، عندما كان متوجهًا إلى العاصمة القطرية الدوحة عقب زيارته القاهرة للاطمئنان على صحة والدته.



"جان" من محبسه: رفضت عرض الكنيسة بالاعتذار مقابل الخروج

شبكة نبض اونلاين
www.nabdon.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق