الخميس، 1 يناير، 2015

واشنطن “قلقة للغاية” من توقيع عباس طلب الانضمام إلى الجنائية الدولية

3ipj


أوتاوا- الأناضول: أعربت كندا، الخميس، عن قلقها الشديد، من توقيع رئيس السلطة الفلسطينية “محمود عباس″ على طلب انضمام فلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية “بشكل أُحادي الجانب”.


وذكر وزير الخارجية الكندي، في بيان صدر عنه بهذا الخصوص، أن بلاده “تشعر بقلق بالغ جراء تقدم فلسطين بطلبات للانضمام إلى العديد من المؤسسات والمنظمات الدولية بشكل أُحادي الجانب”، مشيراً إلى أن “مبادرات كهذه من الممكن أن تؤدي إلى نتائج مؤسفة بالنسبة لفلسطين”.


ووصف الوزير الكندي تقدم فلسطين بطلب للانضمام للجنايات الدولية بـ”التصرف الخطير”، موضحاً أن “هذه الحركة الاستفزازية من شأنها توسيع الهوة وتعميقها بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي”


واستطرد “بيرد” قائلا: “لقد أبلغنا السلطة الفلسطينية على مدار أربع سنوات قلقنا البالغ في العديد من المواقف المشابهة للموقف الأخير الذي يمكن العدول عنه، وتعود السلطة إلى استئناف طريق المفاوضات مرة ثانية، لأننا نؤمن بأنها الطريق الوحيد لتحقيق السلام العادل والدائم، والفلسطينيون والإسرائيليون يستحقون هذا”.


ووقع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، مساء أمسالأربعاء، 20 اتفاقية ومعاهدة دولية في مقدمتها ميثاق روما، المعاهدة المؤسـِسة للمحكمة الجنائيةالدولية، بعد ساعات من رفض مجلس الأمن مشروع قرار ينهي الاحتلال في 2017، حسب مراسل “الأناضول”.


وبذلك، نفذت السلطة الفلسطينية، تهديدها بالانضمام للجنائية الدولية، وهي الورقة التي لوحت بها مرارا، منذ فشل جولة مفاوضات رعتها الولايات المتحدة، في أبريل/ نيسان الماضي، نتيجة تعنت إسرائيل في ملفي الاستيطان بالأراضي المحتلة، والافراج عن أسرى قدامى بالسجون.



واشنطن “قلقة للغاية” من توقيع عباس طلب الانضمام إلى الجنائية الدولية

شبكة نبض اونلاين
www.nabdon.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق