الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2014

سنة على الموعد

لا تستطيع أن تشرح ولا حتّى لنفسك، كيف أن إنساناً يرحل ويترك عندكَ كلّ هذه القوة وكلّ هذا الفرح. وإذ تجد قدمكَ أثبت على جبهة الصراع تعرف أنه ما زال يسندك. وهذه أشياء خاصة بين الإنسان وبلده وثقافته.



سنة على الموعد

شبكة نبض اونلاين
www.nabdon.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق